4383227
 

شن الناشط الحقوقي والسياسي والقيادي السابق في جماعة الحوثي على البخيتي هجوم لاذعا على الحوثيين لجنتهم الثورية , وحذر من تدمير الجهاز الإداري للدولة .

معمم شيعي يهاجم الفكر الشيعي التكفيري المتطرف ويثني على أهل السنة ويذكر فضل الصلاة خلفهم ..

قالت مريم رجوى زعيمة المعارضة الإيرانية، إن النظام الإيرانى يمارس الإبادة على المسلمون السنة داخل أراضيه ويعمل على إعدامهم وهدم مساجدهم،

قالت مصادر عراقية للجزيرة إن سبعة مدنيين قتلوا اليوم الجمعة في قصف بواسطة البراميل المتفجرة على جنوب شرقي الفلوجة.

حذّر وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، من أن هناك «خللاً مذهبيًا يتصاعد في المنطقة، من سوريا إلى العراق إلى اليمن،

دعا رجل الدين الإيراني المتشدد خطيب جمعة مدينة مشهد شمال شرقي إيران وعضو مجلس خبراء القيادة، أحمد علم الهدى، إلى قطع رؤوس النساء غير المحجبات وليس فقط قص شعورهن.

من سن سنة التفجير السيئة في العراق..تغريدات للعلامة حسين المؤيد

١- أود أن أشيد بالمقال الذي كتبه فضيلة العلامة الشيخ محمد السعيدي بعنوان أيها الشيعة الصفويون هذا ما خبزتموه فكلوه ، وضع النقاط على الحروف

لعبت إيران دور الطابور الخامس الروسي في طاجكستان واستطاعت في التسعينات من هذا القرن أن تقضي على الثورة الإسلامية و تجر حزب النهضة الإسلامية مرغمة إلى طاولة المفاوضات و من ثم ترك البلد صيدا ثمينا لمافيا الشيوعي الذي قاده "رحمانوف و أسرته".

قضية فلسطين شهدت على مدى ستة عقود خيانات وصراعات واستغلال القضية لمصلحة شخصية وتاجر بها الكثير وباعوا انفسهم وأرضهم بثمن بخس دراهم معدودة تحت شعارات مختلفة، قد يحدث هذا لكن أن يبيع الرجل دينه ويخون عقيدته هذا والله قمة الخيانة وهذه خيانة لله ورسوله يقول الله عز وجل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ} (1) وقال الله {إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ}(2) ،

تظهر الدول الاستعمارية نفسها دوما، في حالة تطابق مع مصالح الجمهور العام لشعوب الدول التي تستهدف احتلالها، ويذكر الجميع كيف حاول نابليون بونابرت خداع المصريين حين أرسل لهم رسالة وهو في عرض البحر قادما لغزو بلادهم، تحدث فيها عن أنه قدِم لتخليصهم من طغيان البكوات والمماليك، وأنه ليس عدوا للإسلام بل هو صديق وحامٍ للإسلام.

تعد الحركات الباطنية من أكثر الحركات التي طعنت جسد الأمة الإسلامية في التاريخ القديم والحديث والمتتبع لأخبارها وتاريخها يجد أنه لم تكن هناك مصيبة أو انكسار للمسلمين إلا ووجدت خلفها أو معها اتباع الحركات الباطنية فهم يسخرون كل خبثهم ومكرهم وربما أموالهم وأولادهم وربما أعراضهم لينتقموا من الإسلام والمسلمين، ولا تزال الأمة تذوق الويلات تلو الويلات بسبب هذه الحركات سواء على المستوى الفكري أو السياسي أو الاجتماعي وغيرها.

كالعادة جاءت الأخبار بأن مرجع الشيعة السيستاني في العراق خالف في بداية رمضان واعتبره الجمعة وليس الخميس!!

وهذا يعيد للذهن قصة الرئيس العراقي أحمد البكر حين طلب من مرجعية الشيعة أن تعمل على وحدة العراق من خلال توحيد بداية رمضان ونهايته بين السنة والشيعة، ولكن المرجعية رفضت بكل عناد، بل بلغ بالبكر أن عرض على الشيعة أن يتصدوا هم لتحديد بداية رمضان وتوافق الأوقاف السنية على ذلك، لكن جاء رد الشيعة عجيباً وصادماً لمن لا يعرف التشيع عقيدة وفقها وفكرا، جاء الرد: لا بد أن يعلن السنة بداية...

في حديث للزعيم الدرزي "كمال جنبلاط "مع الكاتب الإسلامي "مصطفى الشكعة" وهو مدون في كتاب (إسلام بلا مذهب) قال: إن الدروز اعتنقوا الإسلام في مرحلة من مراحل عقيدتهم ولما كانت العقيدة متطورة عندهم تحولوا إلى دين أخر مستقل هو دين الدروز.

1) ديارنا المقدسية يستغلها أعداء العقيدة وبتسهيلات صهيونية لبث الفساد العقائدي فيها، ولا تعجب إن وجدت فيها القاديانية والبهائية والدروز والمتشيّعة والعلمانيين واللادينيين وهم بمجموعهم قلّة على كل حال ولله الحمد!

2) لقد هيمن القاديانية على قرية فلسطينية بسبب دعم اليهود وقلة العلماء، حيث يقطنون في قرية(الكبابير) قرب مدينة حيفا، وعددهم فيها قرابة(3000) نسمة !!

هذا عنوان لحلقة أقيمت على قناة الجزيرة وشارك فيها الأستاذ "ياسر الزعاترة " والضيف من غزة " د. وليد حسن المدلل "....بالإضافة الى مشارك من إيران .وادار الحلقة المُقدِم " علي الظفيري "..ولأهمية النقاط التي اثيرت في الحلقة حول طبيعة الدعم الإيراني المقدم للمقاومة الفلسطينية وتفخيمه ...اختار "موقع الحقيقة" بعض المواضيع المهمة التي اثيرت من قبل المتداخلين لتسليط الضوء حول هذا الموضوع....

تروج الماكينة الإعلامية الإيرانية لمزاعم أن اليمن وأجزاء من المنطقة العربية كانت تحت مظلة الإمبراطورية الفارسية، لتشكل مزاجا قوميا داعما لمشاريع إيران في المنطقة

تتشكل إيران من خليط فسيفسائي من الأعراق والأديان والمذاهب، الأمر الذي أثر كثيرا على سياسة إيران الداخلية والخارجية، خاصة في ظل النظام الحالي.

على مستوى البعد القومي، كانت النزعة القومية خلال الحقبة البهلوية هي السمة الطاغية للنظام الإيراني. كان الشاه يطمح إلى التوسع في المنطقة العربية كما كان يعد إيران بمثابة القوة...

كشف نائب برلماني عراقي سابق عن السبب الذي يجعل من الرئيس الأمريكي باراك متعاطفا مع إيران، ويبدو مستعدا للتعاون والتفاوض مع الجمهورية الإسلامية في طهران، مشيرا إلى أن ذلك يعود إلى أن جذوره شيعية.

وتذكر صحيفة "واشنطن بوست" أنه في شريط فيديو بث الأحد الماضي على "يوتيوب"، قال النائب طه اللهيبي إن الرئيس أوباما "يتعاون أكثر مع شيعة إيران"، مرجعا ذلك إلى جذور الرئيس الأمريكي الشيعية من ناحية والده. وأضاف أن الاسم باراك حسين أوباما هو إشارة إلى حفيد الرسول الشهيد الإمام حسين، وقال إن أوباما...

ليس غريبا على الشيعة الذين يؤمن أوائلهم ومراجعهم بتحريف القرآن الكريم والذين يعتقدون بان الصحابة قد غيروا وبدلوا في القران الكريم؛ ليس غريبا أن يأتي آخرهم ليطالبوا بإضافة سورة للقرآن باعتبار أن القرآن ألعوبة بين أيديهم فلا قداسة ولا احترام.

فلا يؤمن الشيعة بقول الله سبحانه "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ" ولا بقوله سبحانه "لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ", فالقرآن في عقيدتهم غير محفوظ وان...

تناقلت الكثير من وسائل الإعلام خبر إقدام حكومة الملالي في طهران على تجفيف الدعم المالي المقدم ل "حركة الجهاد" , واعترفت الحركة نفسها بمرورها بتلك الضائقة ولم تخفي سرا وعلى إثر ذلك اتخذت قرارا بترشيد المصاريف والنفقات.....

قبل حصول هذا الحدث وقبل أن يقع الفأس بالرأس كما يقال : بحت أصوات العقلاء نصحا وإرشادا وتذكيرا...بأن إيران لا تنفق ولا تعطي دون مقابل.. بل بمقابل باهظ ثمنه الدين والعقيدة والموقف , لكن مع الأسف الشديد لم تلقى تلك النصائح والمناشدات صدى ولا أذن صاغية عند الكثير...

إن الخائن لا يلوي على شيء، ولا يفرق مع من يكون خائنًا، ومع من يكون أمينًا، فإن الخيانة داء إذا خالط دماء الإنسان فإنه يجعله خائنًا ولو مع أقرب الناس إليه.

والشيعة الذين غالوا في حب آل البيت وعلى رأسهم علي بن أبي طالب ثبتت خيانتهم لهم منذ اللحظات الأولى لظهور التشيع إبَّان الفتن التي ثارت ثائرتها بين الصحابيين الجليلين علي ومعاوية رضوان الله عليهما.

يتهافت العالم اليوم على تشكيل التحالف الدولي لمحاربة إرهاب داعش التي ظهرت منذ حوالي السنة، في حين أن إرهاب نظام بشار الأسد مستمر منذ ثلاث سنوات حاصداً أكثر من مائتي ألف قتيل سوري متأخراً بقليل عن إجرام نوري المالكي ضد الشعب العراقي منذ تسع سنوات والذي حصد أكثر من مليون قتيل أغلبهم من السنة قتلوا بسبب مذهبي.

صعد زعيم حزب اللات من نبرة التهديد والوعيد والتخويف في خطابه الأخير بمناسبة ما يسمى "بيوم الجريح" , وبدا مستفزا وقلقا وهدد بنقل المعركة إلى كل مكان.!!!.وأعلن التعبئة العامة وتجهيز الطائفة الشيعية للحرب ...!!

فما هو سبب كل هذا..؟؟ وهل يمر الشيعة بمأزق حقيقي وتهديد لوجودهم.. جعل الزعيم يتفوه بتلك العبارات التي لا تتستر بتقية ولا كلام معسول كان يلقيه سابقا عن الوحدة الإسلامية وتحرير فلسطين وتبجيل وتوقير أهل السنة ,

مع زيادة نفوذ "حركة الصابرين" الموالية لإيران فى قطاع غزة تبدأ خطط الحركة بالظهور واحدة تلو الأخرى، فالحركة الجديدة تعمل بصورة أكثر وضوح، وأكثر تنظيم عن غيرها من الفصائل الوطنية ذات النفوذ المحدود ، لهذا فإن "حركة الصابرين " تسعى لإستنساخ تجربة "حزب الله" اللبناني فى قطاع غزة و تكمن الخطة الجديدة للحركة فى : ضم جميع الحركات الوطنية الصغيرة مثل "كتائب عبدالقادر الحسيني،كتائب المجاهدين،كتائب أبو الريش،كتائب الأقصى،كتائب المقاومة الوطنية " ضمن صفوف "حركة الصابرين" تحت إشراف مجلس عسكرى موسع يضم...

من أولويات مخطط دولة الولي الفقيه في إيران هو اختراق التجمعات السنية لنشر التشيع في أوساطها, ومن وسائله لتحقيق هذا الهدف هو صناعة أذرع إخطبوطية تتبعه وتأتمر بأوامره على شكل جمعيات خيرية ووسائل إعلامية وتنظيمات عسكرية وغيرها من الوسائل ...

كأن نشر التشيع صار بمثابة فرض عين على جميع معممي الشيعة، والذين اعتبروا نشر الدين الشيعي من أساسيات النهضة الفارسية، والتي هي سمة ملازمة لتصدير مبادئ ثورتهم الشيعية الصفوية، لذلك سخروا جميع الوسائل من أجل نهضت هذه الثورة.

كثر الحديث فى الأونة الأخيرة حول زيادة نفوذ و تبعية حركة الصابرين "حصن" الشيعية لإيران و التى تنشط فى قطاع غزة و سنحاول الإضاءة بشكل سريع حول حقيقة هذه الحركة .

بداية ، من هى حركة الصابرين ؟

حركة الصابرين : هى حركة ولدت من رحم حركة الجهاد الإسلامي فى فلسطين و هى تضم نخبة من المنشقين عن حركة الجهاد من الذين يتبنون الفكر الشيعي .

إبان لقاء أصبح من المؤكد غياب الملك سلمان وثلاثة من قادة دول مجلس التعاون الخليجي عن الحضور لأسباب لم يعلن عنها يأتي بعنوان "قمة كامب ديفيد"، سيجمع الرئيس الأمريكي باراك أوباما بممثلي دول مجلس التعاون الخليجي ستكون إيران فيه الغائب الحاضر حيث عنون بـ "تعزيز ثقة دول مجلس التعاون الخليجي بنفسها حتى تنخرط مع إيران لحل مشاكل المنطقة "، لا بكيفية مواجهة المد الإيراني حسبما كانت تريد دول التعاون الخليجي.

لم يجر تدخل أو تكثيف للنفوذ والدور الإيراني في أي من الدول العربية والإسلامية، إلا واستهدف نشر التشيع في أوساط السنة دون غيرهم.

ولم يجر نشر التشيع أو تغيير حالة التشيع العربي إلى النمط الإيراني-الفارسي (ولاية الفقيه)، إلا وجاء مرتبطا "باستيراد" مواطنين عرب وإعادتهم إلى دولهم في صورة ميلشيات طائفية مسلحة سرعان ما تدخل في اقتتال مع السنة باعتبارهم العدو- في العراق قاتلت الميلشيات في صف الاحتلال ضد المقاومة العراقية بوصفها سنية

قب اندلاع الثورة الإيرانية منذ مطلع الثمانينات تغير الفكر الفارسي وتحول لفكر ملالي لا يقيم وزنا للعنصر البشري في المجتمع الإيراني، بل حول قيم المجتمع نفسها لقيم تكرس التبجيل والتوقير لساسة هذا الفكر، ولقد اعتبرت هذه الفكرة إحدى سمات وخصائص المجتمع الثوري عقب قيام الثورة الخمينية، أهمها الإيمان المطلق بالإمبراطورية الفارسية والسعي الجاد لإحيائها وإعادة مجدها التليد، مما يتطلب عدم الاعتراف بالحدود الجغرافية الحالية لها.

خرج النعمان بن المنذر، ملك الحيرة وملك العرب ورمزها العربي الأصيل، أمام العصبية الفارسية إلى المدائن للقاء حليفه “كسرى أنشروان”، كبير فارس، وعندما استقر في إيوانه؛ أخذ كسرى يعدد مناقب الأمم من الصين والهند والروم الفرس، ويعرض بالعرب ويحتقرها في ألباسها وعاداتها وأكلها وغيرها؛ فغضب النعمان وكان رده فيصلًا على كسرى؛ فأعجب كسرى بعقله، ولم يكتف النعمان برده على الساساني وإنما بعث إليه بسادات العرب ونجومها وفلذات أكبادها ورماه بهم من حاجب بن زرارة وأكتم بن صيفي وغيرهم؛ ففرضوا العرب على كسرى بآرائهم...

علم ماتعانونه...ولست مع حرب مسلم على مسلم ...إلا أني أحببت أن ألفت انتباهكم الى شئ...

ماتعانونه الان من هلع وخوف وحزن وألم ناتج عن الحرب ..ورؤية الضحايا والتدمير الخ...والله لايعد سوى قرصة أمام ماكنتم ستجدوه من الايرانيين الفرس الروافض.....

تتصاعد وتيرة انتشار التشيع في المغرب العربي بصورة ملفتة، في ظل غياب تام لسبل المواجهة، بينما في المقابل هناك مشروع متكامل يقوم على نشر التشيع عبر اوساط عربيه مختلفة في العالم العربي.

لقد جربت الأمة في تاريخها الكيد الباطني، وعانت من آثاره النكدة سواء أكان على مستوى الدول الباطنية التي كانت خنجرًا في ظهر الأمة كالدولة العبيدية، والدولة الصفوية، وأخيرًا الدولة الخمينية المعاصرة، أو على مستوى الأفراد الذين تسللوا إلى حكومات الدول الإسلامية فكان دأبهم الخيانة وديدنهم الغدر وولاؤهم لأعداء الأمة كعلي بن يقطين والنصير الطوسي وابن العلقمي قديمًا، وكنصر اللات، وسفاح سوريا، وحوثي اليمن، ومالكي العراق حديثًا، وغيرهم ممن تحركهم ملالي إيران وفق مصالحها.

سؤال قد لا تبدو الإجابة عليه صعبة إذا استقيناها من ممارسات وجرائم هذا الفصيل الطائفي التي تزداد يوما بعد يوم شدة وكثرة كما وكيفا , فلا حدود على ما يبدو لحقد الرافضة على أهل السنة في العراق , كما أنه لا ضوابط ولا كوابح حكومية أو إقليمية أو دولية للمشروع التي تحمله تلك المليشيات التابعة لملالي طهران .

لم يترك الرافضة المجوس سمة سيئة وصفة خبيثة إلا كانوا أحرص الناس على التخلق بها، وقد انفردوا عن جميع الملل والنحل بخصال لا تكاد تتحقق بغيرهم، ولعل أسوأ هذه الصفات والسمات: الحقد الدفين على أهل السنة، واعتبار قتل المسلم الموحد منهم عبادة وقربة حسب معتقدهم الفاسد.

تتلاقى وسائل أعداء الإسلام في طرق التسلل إلى داخل المجتمع الإسلامي لإفساده عقديا، وبث أفكاره وثقافته في صفوف عامة المسلمين، تحت أقنعة كثيرة لا تختلف عن بعضها البعض إلا في المسميات والأشكال، بينما المضمون والهدف واحد.

لا تتوانى كبريات وكالات الأنباء العالمية كـ"رويترز"عن وصف حوثيي اليمن بالشيعة، لكن ما حقيقة الأمر، وما الفارق بين عقيدتهم والمذهب الشيعي؟ وهل فعلاً هم أقرب فقهياً الى السنة؟

لماذا يبدو الأمين العام لـ«حزب الله» اللبناني «حسن نصرالله» في حال غضب مكتوم يسيطر عليه، ويتخلله قلق حاد المزاج من تحالف «عاصفة الحزم»؟ العاصفة تحالف عربي يعمل على وضع حد لميليشيا تريد الاستيلاء على الدولة في منطقة بعيدة من الشام. يقع الحدث في جنوب الجزيرة العربية، وعلى بعد آلاف الكيلومترات من لبنان. «حزب الله» ميليشيا أخرى في الشام. ما شأن الميليشيا بسياسات الدول وتحالفاتها؟ لماذا يبدو «حزب الله» قلقاً على مصير ميليشيا أخرى في منطقة نائية؟

بعد عملية "عاصفة الحزم" التي قادتها الدول الخليجية على حوثية اليمن كثر الحديث عن الطبيعة المذهبية للحوثيين، هل هم زيدية، أم شيعة إثنى عشرية؟ وعلى هذا الأساس بدأت حالة من الجدل. فمن يرى أنهم زيدية يرى أنهم يتفقون في كثير من الأصول والمباني مع أهل السنة والجماعة،

التجنيد الإلزامي طريقة للخدمة العسكرية ذات صفة إجبارية على الرجال غالبا , ويسمى أيضًا الخدمة الوطنية ، وعادةً يتم بمجرد انتهاء الدراسة ، فيخدم المجندون لمدة تتراوح بين أقل من عام واحد إلى ثلاثة أعوام , وقد استخدمت كثير من الدول التجنيد الإجباري في وقت الحرب ، بينما لم يكن الأمر كذلك في وقت السلم .

"فلو قال قائل إن العالم منذ خلق الله سبحانه وتعالى أدم وإلى الآن لم يبتلوا بمثلها لكان صادقًا، فإن التواريخ لم تتضمن ما يقاربها ولا ما يدانيها".



بهذا علّق المؤرخ الإسلامي ابن الأثير على الاجتياح التتري الهمجي للعالم الإسلامي، ولهول هذه الفاجعة أعرض هذا المؤرخ المتوفي سنة 630ه، عن ذكر هذه الحادثة استعظامًا لها، لكنه لم يكن يدري أنه بعد موته بحوالي ربع قرن، ستشهد بغداد أسوأ مذبحة

يلاحظ الكثيرون وجود فجوة كبيرة بين مواقف الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، فمن ذلك مثلًا ما كتبت عنه صحيفة واشنطن بوست حين خصصت صفحة كاملة في عدد الخميس 26 مارس 2015، للحديث عن مشاركة قوات الجيش الأمريكي في معارك تكريت بالعراق،

يمثل نموذج “حسن نصر الله” صورة للتحولات الكبرى التي يعجز العقل عن استيعابها؛ فقد نشأنا صغارًا ونحن نضعه في صورة المجاهد ضد الاحتلال الصهيوني، وصدقنا أنه رجل ضد الطائفية وأنه يصر كما يقول دومًا على أن حزب الله حزب لبناني وانتماؤه الأول والأخير للدولة اللبنانية. ولكن، ناقضت الأفعال الأقوال وبان ما في الصدور، لنجد مجرم حرب حقيقي تلوثت يداه بدماء الطائفية؛

في حسم الصراعات بين القوى الكبرى يكون هناك مساران للحزم؛ الأول سياسي؛ والثاني عسكري، وفي هذه النقطة الحرجة من طموح المد الفارسي بصفة عامة، وفي اليمن بصفة خاصة، اختارت دول الخليج وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، الحسم العسكري؛ فوجهت الدول العربية ضربات عسكرية استباقية للمعسكر الحوثي الذراع العسكري لإيران في دولة اليمن.

من الواضح أن الحوثيين (الشيعة المسلحة) باتوا على مشارف محافظة عدن اليمنية، جنوب البلاد، بعد أن استولوا على قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج، على بعد 60 كيلو متراً شمال محافظة عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد، والتي يتخذها الرئيس عبد ربه هادي منصور، مقراً له منذ فراره من صنعاء في 21 فبراير الماضي.

جاءت التجاوزات الشنيعة ضد سكان المناطق السنية العراقية المحررة من تنظيم "داعش" التي تقوم بها قوات "الحشد الشعبي" ذات الطابع الشيعي، لتبين مدى خطورة تطييف المعركة ضد الإرهاب بدلاً من جعلها معركة وطنية. لقد أخذت المعركة ضد تنظيم "داعش" في العراق بُعداً طائفياً منذ البداية،

كشف قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني بتصريحاته وجولاته الميدانية وتحركاته في الدول العربية التي تشهد اضطرابات ونزاعات وحروب ضد تنظيم "داعش" عن حجم التغلغل والنفوذ الإيراني في العديد من العواصم العربية أهمها "العراق وسوريا ولبنان"،

يستطيع المتابع لما تنشره الصحافة العربية مؤخرًا أن يلاحظ تزايدًا في عدد المقالات التي تنشر عن إيران، والتي وصلت ربما إلى مستوى قياسي لم تكن قد وصلته من قبل على الإطلاق، بعض المقالات التي كُتبت من قِبل باحثين أو محللين تشير إلى أن هذا الوضع استثنائي

تكلم الكثير من المراقبين والمحللين منذ سنوات طويلة عن العلاقات الخفية بين الولايات المتحدة وإيران، مؤكدين على عدم الالتفات للحروب الإعلامية المتبادلة لأنها جزء من عملية الخداع الاستراتيجي التي تقوم بها الدول للحفاظ على مصالحها، وأشاروا إلى أن هذه العلاقات قائمة على صفقات وتقسيم نفوذ.

جاء أبرز مؤشر مثير للقلق عن تنامي النفوذ الإيراني في العراق وخارجه، خلال ندوة بعنوان: “الهوية الإيرانية”، عقدت بتاريخ 8 مارس الجاري، عندما قال علي يونسي، وهو مستشار للزعيم الأعلى الإيراني خامنئي: “إيران هي إمبراطورية مرة أخرى كما كانت في الماضي، وعاصمتها بغداد“.

الحرب ليست نزهة أبدا, والهوسات والشعارات لن تحقق أي نصر ستراتيجي لوحدها , والمأزق الدموي للحرب الأهلية العراقية قد دخل في منعطف حاد ودموي موجع يؤشر على نتائج مستقبلية قريبة قاتمة وسلبية على صعيد إدارة الصراع الداخلي في العراق وإمتداداته الخارجية والإقليمية أيضا ,

المنطق يقول ان تشابه المنطلقات والظروف يؤدي الى تشابه المآلات والنتائج، وما جاز على المثل يجوز على مماثله، وفي الدراسات البحثية تعتبر المقارنة من أبرز وربما أفضل الاساليب البحثية الاستقرائية والاستشرافية والتي تقوم على عقد مقارنة بين متماثلين يشتركان في العناصر والظروف، احدهما معلوم المآل والاخر مجهوله،

المزيد



الأكثر مشاهدة


 
اشتراك
انسحاب