3689758
 

قال موقع "شفاف" الإيراني في تقرير له عن تطور الأحداث في اليمن، إن إيران ستصبح جارة للسعودية من الجهة الجنوبية "عندما تتشكل دولة الحوثيين الحليفة لإيران"، بحسب الموقع.

قال الدكتور على جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن زواج المتعة المتعارف عليه لدى أتباع المذهب الشيعي، لن يحل مشكلة «العنوسة» في مصر.

أصدرت "مجموعة مدافعي حقوق الإنسان التركمان في إيران" بيانا استنكرت فيه محاولات السلطات الإيرانية "تفريس" هؤلاء والقضاء على اللغة التركمانية في إقليم "تركمن صحراء" (شمال شرق إيران).

الحوثيون ينتهجون مظاهرات حزب الله لإسقاط الحكومة

قامت وكالة المخابرات الأمريكية "سى آى ايه" باصدار تحذير للأمن اللبنانى يتضمن معلومات حول سلسة من التفجيرات التى يخطط لها تنظيمات إسلامية مسلحة مستهدفةً الضاحية الجنوبية وهى المعقل الرئيسى لتنظيم حزب...

ذكرت مصادر أمنية وسياسية عراقية، أنّ المئات من أفراد ميليشيا "حزب الله" و"بدر" و"العصائب" العراقية، انتشرت في مناطق ومدن مختلفة من محافظة ديالى

سقوط محافظة عمران بيد الحركة الحوثية يعني إعلان وفاة لما تبقى في نفوس الناس من هيبة الدولة اليمنية، لأسباب أهمها أنها تمثل البوابة الشمالية للعاصمة،

في مشهد الصراع مع الشيعة اليوم لا تكاد ترى سوى السلفيين في الجبهة السنية الإسلامية بينما تتخلف أكثر التيارات السنية الأخرى عن واجب الدفاع عن طعون وخيانة الشيعة للإسلام.

اكتسب (الحوثيون) هذا المصطلح نسبة إلى مدينة حوث التي تقع شمال اليمن ؛ فمؤسس حركة الحوثيين حسين بدر الدين الحوثي ينتسب إلى تلك المدينة

من هو الحوثي .. معتقداته .. صرخته .. مصطلحاته .. خطوطه .. ضريح شقيقه .. الوانه ..رموزه ..خواتمه .. قبلته الحقيقية .. واشياء اخرى ؟
اليمنيون امام شخص هوايته التقليد ليس لديه مشروع وطني المنبع

في ظلِّ ما يعيشه شعبنا الغزيّ من حربٍ هجميَّة لا ترحم صغيرًا ولا كبيرًا، وفي وقتٍ أحوج ما نكون فيه للصدق مع الله في توبتنا،

هزت حادثة مسجد مصعب بن عمير بقرية "بني ويس" التابعة لمحافظة ديالى العراقية الرأي العام العراقي وخصوصا السني , حيث اقتحم العديد من عناصر ميليشيا ما يعرف "بالحشد الشعبي" الشيعية المسجد , وفتحوا النار على جميع من كان فيه بمن فيهم خطيب الجمعة

منذ العدوان الحوثي الغاشم على بلدة دماج السنية باليمن أواخر العام الماضي , والذي أدى في النهاية إلى احتلال بلدة دماج وتهجير أهلها منها , وجميع المحللين والمتابعين يحذرون من زيادة نفوذ وقوة الحوثيين

سيقول متعجلٌ:كيف تزعم يا هذا أن النصيريين يسعون إلى فرض النصيرية على الشعب السوري مع علمك بأن النصيرية مثل سائر المذاهب الباطنية-وعلى غرار أمهم اليهودية المحرفة- ديانة مغلقة لا تقبل بالتبشير بها بين الأغيار ؟

ياسر عرفات" أبو عمار" أبرز قيادات الحراك الوطني الفلسطيني بعد هزيمة العرب عام 1956م، تخلى عن هويته الإسلامية في مقابل تحقيق اختراقات للمنظومة الدولية,

منذ اللحظة الأولى التي وطئت بها قدم أول جندي أمريكي أرض العراق, كان على رأس أجندة الاحتلال الأمريكي مشروع تقسيم العراق إلى دويلات "سنية – شيعية – كردية" ضمن ما يعرف بمخطط الشرق الأوسط الجديد,

عندما سقط صدام حسين في عام نيسان2003، فقد کان سقوطا مدويا و استثنائيا من نوعه، إذ لم يکن سقوطا لشخصه وانما لدولة و نظام برمته، وتبين"والحق يقال"، انه(أي صدام حسين)

في العراق النازف وحيث تمتزج الأسطورة بالخرافة بالواقع المأساوي تدور معركة ترتيب أوضاع الشرق الأوسط بشكل غريب ومتداخل يلخص كل تفاصيل ومحاور لعبة الأمم التي تجري بمتوالية حسابية رهيبة هناك،

لم يعد يخفى على كل ذي عقل ولب أن لعبة تغيير الأسماء في المناصب السياسية الحساسة , وتبديل الشخصيات والدمى التي تنفذ أجندة إقليمية ودولية محددة ومرسومة , لا يعني من قريب أو بعيد حدوث أي تغيير في السياسة العامة في تلك الدولة ,

في سنة 2006 أصدرت مجموعة من أهل السنّة في العراق كتابا كبير الحجم (مساجد في وجه النار) أحصوا فيه بالأسماء والصور العشرات من المساجد التي أحرقت ودمّرت تدميرا كليا أو جزيئا من قبل المليشيات الطائفية

سجلّ أطماع الأنظمة الإيرانية في دول الخليج العربي حافل جداَ. كان شاه إيران منذ الستينيات الميلادية يعطي مكافآت لكل إيراني ينوي التسلل إلى دول الخليج العربي،

تأسس ما يسمى بـ "تجمع علماء الشيعة في الكويت" عام 2001 على يد أمينه العام محمد باقر المهري، وكيل المرجع الشيعي علي السيستاني بالكويت،

ربما يتساءل الكثير عن ماهية المعاناة التي يعيشها الأحوازيون, والتي تطالعنا أخبارها عبر وسائل الإعلام المختلفة، وينشط في بثها الأحوازيون أنفسهم بعرض الكثير من الأدلة التي تثبت حقيقة هذه المعاناة.

يقول وارن كريستوفر وزير الخارجية الأمريكي في عهد الرئيس بيل كلينتون: انظر إلى حيث تشاء ستجد يد إيران الشريرة في المنطقة . أبداً لم يكذب كريستوفر وهو أفصح من يمكن أن يتكلم حول تلك الحقيقة..

لم اتعجب ابدا من سيل الصواريخ الكلامية الموجهة ضد الكيان الصهيوني بقادته المستهترين القتلة النازيين وهم ينفذون حرب الابادة ضد الشعب الفلسطيني في غزة, والعالم يراقبهم فيما العالم العربي يغط بفضائحية عجيبة بنوم سعيد

«حزب الله» وكيل إيران في لبنان، هو في ذلك شقيق للنظام السوري، الوكيل العلماني للثورة الخمينية في دمشق، والشقيقان لا يشبهان بعضهما في الوكالة الإيرانية وحسب، بل هما كذلك، وعلى رغم اختلاف السياق وطبيعة النظام السياسي، كيانان يسعيان الى البقاء على رأس السلطة، كل في بلده.

وضع "اسرائيل" يشابه وضع القط توم تماماً,ووضع "ايران" بخارطتها الحالية يشابه وضع الفار جيري.. فكلاهما يستعرضان امام الجمهور المشدود والبسطاء من عامة الناس لمعرفة نهاية هذا الصراع الازلي

الناظر إلى المشهد اليمني يدهشه التحرك العجيب للحوثيين، حيث تحول هذا التحرك من مجرد تحرك فكري إيديولوجي إلى تحرك عسكري مسلح، يحارب الدولة ويعتدي على مؤسساتها،




الأكثر مشاهدة


 
اشتراك
انسحاب